حمة الهمامي: قادة النهضة في ارتباك كليّ بسبب ما كشفته هيئة الدفاع عن الشهيدين

  • 09 أكتوبر 10:52
  • 59


قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية، حمة الهمامي إنّ ردود أفعال قيادات حركة النهضة فيما يتعلّق بالوثائق التي كشفتها هيئة الدفاع عن الشهيدين بالعيد والبراهمي، تكشف ارتباكهم الكلّي مستشهدا بمثل قديم" كاد المريب أن يقول خذوني".
وأكّد الهمامي في حوار بجريدة الصباح اليوم 09 أكتوبر 2018، أنّ مصطفى خضر أوصل الرأي العام المهتم بالاغتيالات السيساية وبأمن تونس إلى حقيقة مفادها أنّ الجهاز السرّي التابع لحركة النهضة لا يتعلّق فقط بفترة قبل الثورة بل استمرّ حتى بعد الثورة.
وقال الهمامي:" قلت أنيّ متأكّد أنّه في 2016 هناك 52 فضاء أو بيت صلاة أو مسجد داخل الثكنات...ولا أرى أنّ وزارة الدفاع كذّبت الأمر...المعلومات تشير إلى أنّ الشخص المسمى مصطفى خذر له قائمة في القيادات العسكرية، نحن مازلنا نتذكر مقولة الغنوشي" الجيش غير مضمون" ونتذكّر المجموعة الأمنية ل 1987 ومصطفى خضر واحد من 244 عسكريا تابع النهضة ونستحضر ما كتبه منصف بن سالم في كتابه سنوات الجمر عن اختراق المؤسسة العسكريّة.
وأكّد الهمامي أنّ رئيس الجمهورية وإن لم يكن على علم بمجريات القضية فإنه لم يبذل مجهودا ليعرف مثلما وعد بذلك قبل الانتخابات.