رشيد عمار : "لا لإقحام المؤسسة العسكرية داخل التجاذبات السياسية.. والجيش مكانه الطبيعي في الثكنات"

  • 07 أكتوبر 15:04
  • 114


دعا الجنرال أول رشيد عمار الرئيس السابق لأركان الجيوش الثلاث اليوم السبت 6 أكتوبر 2018، الشعب التونسي الى ضرورة حسن الاختيار سياسيا، وذلك حسب تصريح له عبر إذاعة ديوان اف ام.
ودعا إلى حماية تونس والمحافظة عليها من خلال تأطير المجتمع واليقظة وفسح المجال أمام الشباب الذي هو الوحيد القادر حسب رأيه على إنقاذ البلاد.
كما دعا عمار الى تجنيب المؤسسة العسكرية التجاذبات السياسية التي تعصف بالبلاد، وقال" أنّ من الضروري أن تظل المؤسسة العسكرية بعيدة عن السياسة".
ووصف دعوات المؤسسة العسكرية لإصدار البيان رقم 1 للانقلاب على المسار الديمقراطي، بانها "دعوات خطيرة و صادرة من اناس غير مسؤولين" مشدّدا على انّ المكان الطبيعي للجيش هو الثكنات.
كما ندد رشيد عمار بوجود تقصير في حقّ بنات وأبناء المؤسة العسكرية الذين هم بصدد تأدية واجبهم الوطني ورسالتهم على أحسن وجه، قائلا " انهم دفعوا الكثير في سبيل محاربة الارهاب"، كما انّ الاجواء السياسية الراهنة تؤثر على معنويات المؤسسة العسكرية التي هي بصدد تقديم تضحيات كبيرة يوميا ليلا نهارا.
و في تعليقه على ما طرح خلال ندوة هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي في علاقة بالاتهامات الموجهة لحركة النهضة حول امكانية وجود تنظيم خاص أمني وعسكري، افاد انه يجب فتح تحقيق ومحاسبة كل من يدينه القضاء فالحرية والديمقراطية بلا قانون لا تعني أي شيء.
ونفى رشيد عمار في الاثر إمكانية عودته لخدمة الشأن العام من أي موقع كان،متهما من أسماهم البعض بمحاولة إقصاء الكفاءات الشبابية.