وزير الخارجية: لا يمكن معاقبة ليبيا إلا عن طريق مجلس الأمن

  • 28 سبتمبر 09:29
  • 321


قال وزير الخاريجية، خميس الجهيناوي، الاربعاء 27 سبتمبر 2018 إنه لا يمكن تطبيق أي عقوبات على الأطراف التي تعرقل التسوية السياسية في ليبيا إلا عن طريق مجلس الأمن، مشيرا إلأى أنّ هدف كل الأطراف المتدخلة في المشكل الليبي وخاصة الثلاثي التونسي والجزائري والمصري،هو التحدث بصوت واحد إلى الليبيين حتى يدركوا أنه ليس هناك حل آخر من أجل المحافظة على وحدة بلدهم سوى توخي التوافق فيما بينهم من أجل الوصول إلى حل سلمي اعتمادا على الانتخابات.
وأكّد الجهيناوي، في تصريح لقناة الحرة أنه في حال تواصلت الاضطرابات، فلا يوجد حل آخر سوى تطبيق القانون الدولي الذي يفرض عقوبات على كل من يتسبب في عرقلة الحل السياسي، موضّحا أن الثلاثي المتدخل في الشأن الليبي باقتراح من الرئيس الباجي قايد السبسي منذ سنة 2016 يعتقد أن الحل في ليبيا يجب أن يكون تحت المظلة الأممية، ومجلس الأمن يجب أن تكون لديه المسؤولية الأولى في استتباب الأمن والسلم في العالم، بما في ذلك ليبيا.
وأضاف الجهيناوي أنه إلى حد الساعة لم يتم إقرار عقوبات، لكن في حال تم فرضها فلا بد أن تمر عبر مجلس الأمن.
وأكد أنّ المسألة الليبية شائكة ومتشعبة وأن ما يحدث في ليبيا له تأثير مباشر على تونس سواء في المجال الأمني أو الاقتصادي.