أكد رئيس لجنة المالية في البرلمان هيكل المكي، اليوم الخميس 4 مارس 2021، أنه سيتوجه بمراسلة الى رئيس الجمهورية قيس سعيد على اعتباره رئيس مجلس الأمن القومي، لتنبيهه بخصوص المالية العمومية.

كما اعتبر المكي ان الوضع الإقتصادي أصبح يهدد السيادة الوطنية قائلا: "الخطر داهم ويجب ان تكون هناك قرارات كبيرة لحماية السيادة الوطنية على اعتبار ان الكوميسيون المالي اعلن نفسه من خلال صندوق النقد الدولي والدوائر المالية المانحة".

وشدد المكي ان المسألة أصبحت تتجاوز الأرقام وتتعلق بالسيادة الوطنية في الوقت الذي تخلت فيه حكومة هشام المشيشي عن الموضوع وكأنه لا يعنيها وفق تعبيره، داعيا مجلس الأمن القومي للتدخل لانقاذ تونس مما اعتبره خطرا داهما.