انتقد القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام اليوم الأحد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بسبب عدم إرساله لبرقية تعزية لعائلة النائب الراحل محرزية العبيدي.
 
وكتب عبد السلام على صفحته بالفايسبوك:
 
كان من المفترض أن يوجه رئيس الجمهورية في الحدّ الأدنى برقية تعزية إلى أسرة الفقيدة محرزية العبيدي ويتم نشرها في الصفحة الرسمية للرئاسة، مثلما فعل مع شخصيات سياسية سابقة أدركتها المنية.
كلنا يعرف أن الرئيس لا يحب دستور الثورة، ولا يحب الأحزاب، ولا يحب البرلمان، ولا يحب النظام السياسي، ولا يحب محرزية العبيدي، ويبدو أنه لا يحب الا نفسه العزيزة عليه كثيرا.. لكن من يتولى موقع الرئاسة عليه أن يتعالى عن مشاعر الحب والكره ويدير الأمور بعقل بارد وفق مقتضيات المنصب.
رحم الله محرزية العبيدي، وأخلفنا فيها خيرا، وإنا لله وإنا إليه راجعون.