ندد الاتحاد الشعبي الجمهوري، في بيان اليوم الخميس 22 جانفي 2021، بتصريحات قياديي حركة النهضة والداعية لتكوين جماعات تعاضد جهود قوات الأمن لحماية الممتلكات العامة والخاصة.
وطالب الاتحاد النيابة العمومية بالاسراع بفتح تحقيق على خلفية التصريحات التحريضية.
واعتبر الاتحاد ان هذه التصريحات هي استهداف للمؤسسة الأمنية وإضعاف للثقة في نجاعتها وقدرتها على حفظ الأمن.
وأكد الاتحاد في نص البيان ان الدولة وحدها التي تحتكر الأمن وتحتفظه.
 
Aucune description de photo disponible.