أدى رئيس الحكومة هشام المشيشي، مساء اليوم الجمعة 4 ديسمبر 2020، زيارة إلى المستشفى الجهوي بجندوبة للوقوف على الوضع المتردي المؤسسة بعد حادثة وفاة الطبيب المقيم بدر الدين العلوي إثر سقوطه من المصعد المعطل.

واعتصم المئات من المواطنين والأطباء والممرضين وعدد من فاعلي المجتمع المدني وممثلي فروع المنظمات في جندوبة، بساحة المستشفى، ورافقتهم حالة من الاحتقان والغضب في صفوفهم وعبّروا عن استيائهم من هذه الزيارة، رافعين شعار "ديقاج" في وجه عدد من المسؤولين.
كما رفع المعتصمون شعارات تندد بتردي الوضع الصحي وتعطل التنمية في الجهة منذ سنوات، وبغياب الإرادة الحقيقية في معالجة هذه الأوضاع، مطالبين في الوقت ذاته بتنفيذ القرارات التي تعهدت بها الحكومة في أوقات سابقة من أجل دفع التنمية والتشغيل في ولاية جندوبة.

وغادر رئيس الحكومة هشام المشيشي المستشفى نظرا لتفاقم حالة الاجتقان في صفوف المعتصمين.