عبّر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة، في بيان اليوم الجمعة 4 ديسمبر 2020، حول خطاب النائب محمد العفاس،  عن عميق استيائه من غياب ردود الفعل من وزيرة المرأة ومن رئيس الجلسة ومن رئيس مجلس نواب الشعب الذين لم يقطعوا عنه الكلام المُهين والمُرعب ولم يُسائلوه عن مُجاوزته لكل الحدود القانونية والأخلاقية.
كما أكد المرصد أن هذا الخطاب يُمثّل تيّارا هدّاما وإرهابيّا بكل ما في الكلمة من معنى ويعرّي مشروعا مجتمعيا يهدف إلى نسف النموذج المجتمعي التونسي العريق وأسس مدنية الدولة.
ويدعو كافة السلطات القائمة والنيابة العمومية لمحاسبته على هتك أعراض الشعب التونسي.
 
L’image contient peut-être : texte