وجهت رئيسة لجنة الحقوق الفردية والمساواة السابقة والناشطة الحقوقية بشرى بلحاج حميدة، اليوم الجمعة 4 ديسمبر 2020، رسالة إلى كل إمرأة تونسية وتونسي قالت فيها " دمتم أقوياء وصامدين وصامدات".
وأضافت بشرى بن حميدة، في تدوينة نشرتها على حسابها الشخصي بموقع الفيسبوك، ان الخطاب الرجعي، مشيرة إلى تصريحات النائب محمد العفاس التي تعد "إهانة للنساء"، بيّنت أنه "في الواقع إهانة لشخصه" مؤكدة ان ذلك "دليل على قوتنا و يزيد إصرارنا و إصرار الأجيال الشابة على الثورة على الأفكار البالية والأبوية المقيتة وعلى كل أنواع التمييز بين المواطنين والمواطنات بأي تعلة".
وفيما يلي نص التدوينة كاملة: