قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020، إنّ المساعدين البرلمانيين يكتبون تقاريرا للمنظمات الدولية حول عمل المجلس.

وأشارت موسي أنّ هذه المنظمات الدولية هي من توفّر الأجور للمساعدين البرلمانيين.

كما اعتبرت أن تأجير المساعدين من طرف هذه المنظمات هو مخالف لقانون الشغل في تونس.