اتهمت رئيسة الحزب الدستوري عبير موسي، اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020، رئيس البرلمان راشد الغنوشي، بالفساد وسوء التصرف بالمال العام بالبرلمان وبتعيين قيادات حزبه كرؤساء دواوين ومنحهم امتيازات وسيارات وظيفية تقدّر بعشرات آلاف الدينارات

 وقالت موسي، خلال جلسة مناقشة ميزانية مجلس النواب،"رئيس ديوان الغنوشي تم منحه سيارة فاخرة تقدّر بـ160 ألف دينار ونائبا الرئيس يملكان سيارات فاخرة أيضا ثم يدّعون محاربة الفساد امام الرأي العام"

كما انتقدت تعيين الأمين العام الأخير لحزب التجمع محمد الغرياني كمستشار لدى الغنوشي بدعوى تحقيق مصالحة شاملة

وأكدت أنه "لا مصالحة مع الخوانجية الذين فقّروا الشعب ونهبوا خيراته"، مشيرة أنّ نواب الدستوري الحر سيبرفعون شعار ديغاج أمام الغرياني.

وطالبت بالغرياني بالتخلي عن منحة التقاعد التي تحصّل عليها في عهد الرئيس السابق بن علي، مطالبة بإخراجه من مقر المجلس