قال الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي، اليوم السبت 28 نوفمبر 2020، أن المنظمة الشغيلة تظل مناصرة للتحركات الإحتجاجية والضغط الإيجابي، لكنها ترفض بشكل قاطع تعطيل مرافق الإنتاج مشككا في نزاهة بعض التحركات الاحتجاجية.
وأضاف نور الدين الطبوبي في تصريح اعلامي على هامش إشرافه، على ندوة بعنوان " الكفيف المبدع" نظمها الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة، أن الاتحاد لن يبقى متفرجا على انهيار مؤسسات الدولة وضعفها الذي ألقى بظلاله على الوضع الاجتماعي واتساع رقعة الاحتجاجات مؤكدا في ذات السياق رفض الإتحاد لخطابات الحقد والكراهية والبغضاء والنعرات الجهوية.
وشكك الطبوبي في نزاهة عدد من التحركات الاجتماعية ببعض الجهات مشيرا إلى أن أطرافا سياسية تقف وراء ما يسمى بالتنسيقيات أو للجان الشعبية الجديدة، وفق تقديره.