أكد النائب عن حركة تحيا تونس وليد جلاد، اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، في تصريح للتاسعة، رفض الكتلة قطعيا للمرسوم 116 واعتبر مشروع القانون فوضى وليس تحريرا للقطاع مشيرا إلى ما إعتبره خيبة أمل كبرى من رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي قال إنه استجاب ورضخ للترويكا الجديدة بسحب المبادرة الحكومية لفائدة مقترح إئتلاف الكرامة على حد قوله.
وبخصوص ما تعرض له رئيس كتلة تحيا تونس مصطفى بن أحمد من تهجم لفظي من طرف النائب عن إئتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي خلال اجتماع رؤساء الكتل ومكتب المجلس أمس، أوضح جلاد أن إئتلاف الكرامة لا يمارس السياسية بل يمارس "البلطجة السياسية" والعنف السياسي مع مختلف الكتل التي تعارضه الرأي مشيرا إلى أنه سيتم التوجه للقضاء في كل ما يصدر عن أعضاء ائتلاف الكرامة.