أدانت حركة النهضة، في بلاغ اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020، الجريمة الإرهابية التّي جدت أول أمس والتي استهدفت مدرسا بضواحي العاصمة الفرنسية باريس وأودت بحياته.
ودعت الحركة إلى توحيد الجهود الدولية لمكافحة آفة الإرهاب، التي لا دين لها، ولم تستثني بلدا والتي تستهدف الأمن والاستقرار والديمقراطية في العالم، وتذكر بمواقف تونس وجهودها في مكافحة الإرهاب والتنديد بمرتكبيه.