عبر النائب بالبرلمان عن الكتلة الديمقراطية زياد الغناي عن استغرابه من بقاء عياص اللومي كرئيس للجنة المالية وذلك رغم تصويت قلب تونس لفائدة حكومة المشيشي.

وينص الدستور على منح حق ترؤس اللجنة لأكبر كتلة معارضة بالبرلمان وهو ما يفضي لمنح رئاستها للكتلة الديمقراطية خلال الدورة النيابية الثانية

وكتب الغناي على صفحته بالفايسبوك:

#نقطة_نظام رئاسة لجنة المالية للمعارضة (و في ذلك حكمة ) و ما يحدث ببساطة بتواصل ترأس قلب تونس لهذه اللجنة هو خرق للدستور و مبطل لكل أعمالها من 1 سبتمبر لغاية الآن. #للحديث_بقية