تحادث رئيس الحكومة هشام مشيشي، صباح اليوم الاربعاء 16 سبتمبر 2020،  بقصر الحكومة بالقصبة مع النائب عن حركة أمل و عمل ياسين العياري.
ويندرج هذا اللقاء في اطار السياسة التشاركية التي اتبعتها الحكومة منذ توليها السلطة بداية الشهر الجاري.
وأكد رئيس الحكومة أنه سيتشاور مع الجميع دون استثناء باعتبار أن الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والصحية للبلاد في حاجة لمعالجة عميقة تتطلّب تضافر جهود كل القوى السياسية والمنظمات الوطنية والفاعلين الاقتصاديين.
واعتبر هشام مشيشي أن مواجهة التحديات الاقتصادية التي وصفها بالخطيرة، ستكون احدى أولوياته وعلى الجميع تحمّل مسؤولياته من موقعه حتى نمرّ لمرحلة الإنجاز ونستجيب لتطلعات التونسيين.