قالت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأربعاء 12 أوت 2020، إثر لقائها بالمكلف بتكوين حكومة هشام المشيشي، انه تم إبلاغه "لا يمكن اصلاح حال تونس الا في صورة توفر الارادة السياسية لإعلاء منطق دولة المؤسسات وهذا لا يكون الا بالقطع مع الاسلام السياسي وفتح ملفات الامن القومي ".

وأضافت موسي، في تصريح إعلامي عقب اللقاء، ان كتلة الستوري الحر قد قدمت مقترحاتها حول هيكلة الحكومة في تشكيل اقطاب وزارية ذات نجاعة وتحد من البيروقراطية.

وشددت موسي ان الكتلة متمسكة بحكومة مستقلة، وقالت في هذا الصدد :" في صورة وجود غواصات وكفاءات ظاهريا مستقلة ولها علاقة وإن غير مباشرة بالاخوان فلن نتفاعل معها".