استنكر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم الثلاثاء 5 أوت 2020، ما وصفه بسعي بعض الأحزاب إلى إقصاء حركة النهضة من تركيبة الحكومة المقبلة، وذلك في إشارة لحركة الشعب.

وقال الغنوشي، خلال كلمة معايدة بمقر الحزب: "هل هناك من يقصي الحزب الأول والثاني في البلاد هل هذه ديمقراطية،؟ كيف تتشكل حكومة دون نهضة وقلب تونس والحزب الثالث والرابع بماذا سيشكّلونها بالحزب العاشر.. هذا التفكير دليل على أن الديمقراطية في خطر"

كما اعتبر أن الدستوريين ليسوا إقصائيين، إلا البعض منهم مثل الحزب الدستوري الحر، وفق تعبيره