أكد رئيس محلس شورى حركة النهضة أن توسيع الحزام السياسي لم يعد مطروحا وأن الحل الوحيد سيكون بالحوار والتشاور لتقديم مشهد سياسي جديد وبديل الذي سيكون بمشاركة جميع الأطراف مشددا على أن الحركة لن تستثني أي طرف من هذه المشاورات فقط من تحوم حوله شبهات فساد.

وبخصوص إمكانية مشاركة حزب قلب تونس في هذه المشاورات قال الهاروني إن الوضت الحالي يقتضي مشاركة كافة الأطراف ويجب أن يكون المشهد السياسي الجديد موسع.

وفيما يتعلق بالعلاقة بين رئيس البرلمان راشد الغنوشي ورئيس الجمهورية راشد الغنوشي أكد الهاروني أن العلاقة جيدة وأن اللقاء بين سعيد والغنوشي كان إيجابيا وأن هناك تعاون بينهما للخروج من الأزمة الراهنة.