قال الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي إن النهضة ليست المتحكم الوحيد في المشهد ولا يمكنها تغيير اللعبة بمفردها وذلك في تعليقه على قرار محلس شورى حركة النهضة المجتمع أمس والذي قام بتكليف رئيس الحركة راشد الغنوشي بإجراء مشاورات لتشكيل حكومة جديدة. 
وأضاف المغزاوي في تصريح لإذاعة جوهرة اف أن النهضة تحاول إيهام الرأي العام بأنها الماسكة بزمام الأمور، مشيرا إلى أن الدستور واضح وأن من يريد إسقاط الحكومة عليه الحصول على 109 أصوات داخل البرلمان أو على رئيس الحكومة الاستقالة، وفق قوله.
وفيما يتعلّق بلائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي الذي تقدمت به مجموعة من الكتل ضمت حركة الشعب، أفاد بأن ذلك مردّه الشلل وعدم التقدّم في أشغال البرلمان، نافيا أن يكون ذلك هدفه الضغط على حركة النهضة من أجل التراجع عن قرار سحب الثقة من رئيس الحكومة على حد تعبيره