قال القيادي في حركة النهضة ورئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني، أمس السبت 27 جوان 2020، على هامش انطلاق اشغال مجلس شورى حركة النهضة، في الحمامات، في تصريح اعلامي إن "من لا يقف في صفّ الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا في ليبيا، فهو بالتالي مع أطراف "انقلابية" حاولت السيطرة على العاصمة طرابلس وهددت تونس واستقرارها"، على حد تعبيره

كما دعا الهاروني الى توحيد الموقف التونسي فيما يتعلق بالشأن الليبي وعدم الاصطفاف في سياسة المحاور ورفض التدخل العسكري في هذا البلد.