عقد كل من حزب ائتلاف الكرامة وقلب تونس، اليوم الخميس 25 جوان 2020، ندوة صحفية بمجلس نواب الشعب، أعلنتا خلالها عن تشكيل لجنة تحقيق برلمانية برئاسة النائب عن قلب تونس عياض اللومي للكشف عن ملابسات الملف الذي اطلقو عليه إسم "فضيحة دولة" حول الصفقات المبرمة بين الدولة ومجموعة شركات يملك رئيس الحكومة جزء هام منها.
وأكد رئيس اللجنة عياض اللومي، في تصريح للتاسعة، وجود معطيات تؤكد ان الملف لا يشتمل فقط على شبهة تضارب مصالح كما روج لذلك رئيس الحكومة وإنما أيضا على شبهة فساد، على اعتبار ان احدى الصفقات المبرمة والي كانت قيمتها 40 مليار تم امضائها في ماي 2020 أي في وقت يتولى فيه الفخفاخ الحكم.
وأكد اللومي ان اللجنة ستعرض على مكتب المجلس لمعاينتها واستكمال أعضائها، مبينا ان هذا التحقيق يندرج ضمن حق المعارضة في تطوير لجنة تحقيق مرة في السنة.