قال رئيس حزب الرحمة سعيد الجزيري، اليوم الخميس 25 جوان 2020، أثناء مداخلته في جلسة عامة بالبرلمان حول 100 يوم عمل حكومي،  كيف لرئيس الحكومة ان يتعمل دون خطة محددة؟ مضيفا ان خطاب الفخفاخ يدل على فشله لأنه اعترف بغرق البلاد في المديونية.

واتهم الجزيري رئيس الحكومة الفخفاخ بأنه لا يملك مصداقية تجاه شعبه مما أدى إلى اهتزاز الثقة بينهما خاصة بعد شبهة تضارب المصالح، وتساءل الجزيري عن نسبة النمو المسجلة -6.8 للدولة التونسية هل سجلها الفخفاخ في شركاته؟

واوضح الجزيري ان قرار الفخفاخ بالتنازل عن مسؤولياته في شركات الاستثمار التي يملكها قد جاء متأخرا.