قالت رئيس كتلة الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الخميس 25 جوان 2020، أثناء مداخلتها في جلسة عامة بالبرلمان حول تقييم 100 يوم من العمل الحكومي، أن الحكومة فيها فساد وناس مطلوبين للمحاكمة.

وافادت عبير موسي أن البرلمان الذي يضم ناس لا يصوتون ضد صندوق دولة داعشية على حد تعبيرها، ويضم ناس تكفر غيرها وترفع شعار رابعة وصور موسي داخل قبة المجلس ويترأسه زعيم الحركة الاخوانية يعبر عن منظومة فاسدة.

وأضافت موسي ان مكافحة الفساد في تونس تكون بالأساس "على قد القياس" وحسب الطلبات، التي إذا استجاب لها رئيس الحكومة سيتم تقييده.

وأكدت موسي أن نضال حزبها الدستوري حر متواصل لمعالجة المنظومة الفاسدة.