انسحبت كتلة ائتلاف الكرامة، اليوم الخميس 25 جوان 2020، من الجلسة العامة المخصصة لمحاورة رئيس الحكومة حول 100 عمل الأولى من العمل الحكومي، على خلفية عبارة رئيس الحكومة الي قال فيها " والعباد الي تحب تضرب مصداقيتي نقوللهم يبطى شوية".
وقال رئيس الكتلة سيف الدين مخلوف، في تصريح للتاسعة، إن كتلته انسحبت نتيجة تقديم رئيس الحكومة لمرافعته في شكاية يريد أن يكون فيها المتهم والخصم والحكم والسلطة التشريعية والتنفيذية، معتبرا ان حديث رئيس الحكومة عن تعديل القانون الهدف منه هو التصويغ لمثل هذه الممارسات وهذا ما ترفضه كتلة ائتلاف الكرامة.
وأضاف مخلوف ان كلمة رئيس الحكومة تتضمن قلة احترام وأن كتلته لا ترضى أن يتكلم الفخفاخ بهذا الشكل في دولة القانون.
وفيما يتعلق باللجنة البرلمانية التي دعت اليها كتلة ائتلاف الكرامة وقلب تونس قال مخلوف انو مكتب البرلمان ليس لديه أي سلطة لقبول أو رفض هذه اللجنة وإنما تم اعلامه فقط بذلك. وأكد ان اللجنة بدأت بالفعل في العمل وسيتم الكشف عن نتائجها في الإبان.