قالت عبير موسي، رئيسة الحزب الحر الدستوري، اليوم الجمعة 19 جوان 2020، في برنامج "رونديفو 9" على التاسعة، ان هناك من تلاعب بالانتخابات في 2019 بتدخل فاعلين مثل مؤسسة "سيغما كونساي" وغيرها من الأطراف، التي أثرت على رأي الناخبين وقلبت بذلك جميع الموازين في اللحظات الأخيرة.

وقالت أن المواطن التونسي لا يستطيع التمييز بين من هو جيد ومن هو سيئ، وأقرت أن حزبها لم يتحصل على الأغلبية في التصويت ليس بسبب عدم تقديم برنامج مناسب بل لتدخل هذه الأطراف التي ساهمت في التأثير على رأي الناخبين.