استنكرت كتلة ائتلاف الكرامة ما اعتبرته صمتا مريبا لكل من رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية إزاء ما وصفته "بالاعتداء الوقح على سيادة الدولة التونسية في علاقة بدعوات الفوضى والإنقلاب والتقاتل الصادرة عن وسائل إعلام أجنبية تمثل أنظمة عربية مستبدة ومتخلفة تمنع عن مواطنيها حق التظاهر السلمي أو التعبير الحر".

واعتبرت الكتلة في بيانها اليوم الثلاثاء 16 جوان 2020 هذا "التحريض عملا عدوانيا غير مسبوق ولا مبرر" مطالبة "باستدعاء سفراء هذه الدول للاحتجاج وتبليغ موقف تونس الرافض لهذا التدخل في شؤونها".

كما قال ائتلاف الكرامة، إن هذه الدعوات صادرة من قنوات إعلامية مصرية وإماراتية لإثارة الفتنة والإنقلاب، منبها إلى ما اعتبره "صمتا مخزيا لمؤسسات الدولة الرسمية" حسب نص البيان.

  • ائتلاف الكرامة يستنكر "صمت الدولة" تجاه "إثارة الفتنة من قبل قنوات عربية"