قال القيادي بقلب تونس أسامة الخليفي، للتاسعة بخصوص رفض الفخفاخ توسيع الحزام السياسي، إن حزبه لا يطالب بهذا التوسيع وإنما بالانسجام السياسي وهو ما لا يتوفر في الحكومة الحالية حسب تعبيره.

واعتبر الخليفي أن الائتلاف الحالي مبني على الخطأ وعلى عدم احترام نتائج الانتخابات، وأن الحكومة الحالية "هشة وضعيفة" بدليل عدم قدرتها على تمرير القوانين.