انتقد كمال العكروت الأميرال المتقاعد ومستشار الأمن القومي السابق لرئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي اليوم الخميس 11 جوان 2020، ما حصل في الجلستين العامتين الأخيرتين لمجلس نواب الشعب في إشارة لجلسة الحوار حول الوضع في ليبيا و"الديبلوماسية البرلمانية" وجلسة أول أمس حول لائحة طلب الاعتذار من فرنسا.

وتساءل العكروت في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، ماذا جنت تونس من الجلستين وعما إذا كانت النقاشات التي جدّت خلال هاتين الجلستين من أولويات البلاد والمواطن، مؤكّدا أنه في الجلسة الأولى تسبّب النواب في إضرار وعداوات قال إنه كان بالإمكان تفاديها مع دول ذكر بأنه تربطها بتونس علاقات تعاون وأنه كان بالإمكان تطويرها في الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

وقال العكروت إنه في الجلسة الثانية، رغم أنه كان من حق النوّاب المطالبة باعتذار فإنه تساءل إن كان هذا المطلب ذو أولوية في الوقت الحالي لافتا إلى وجود مشاريع قوانين عاجلة تنتظر في الرفوف وإلى مشاكل داخلية قال إنه تم تركها جانبا وافتعال مشاكل أخرى معتبرا أنها ستعود على تونس بالوبال .

وخاطب العكروت النواب والسياسيين قائلا "لا رحمتو شعب مسكين غاطس في الفقر والخصاصة، وموش قاعد يرى في أمل، ومعيشينو على الوعود والشعبوية ولا رحمتو شباب قاعدين تعلمو فيه في العنف والجهل والتخلّف وقلّة الحياء!".

وأشار إلى أنهم يتحدثون عن هيبة الدولة، وقد فقدوا هيبتهم ومعها هيبة الدولة وإلى أن الشباب الذي يحلم بتونس أجمل وبمستقبل أفضل فقد فيهم الأمل، مضيفا "يرغبون في إرجاع “شباب 5G” إلى العصور الحجرية” والحال أنه كان من الأولى بهم التفكير إلى جانب الحكومة في إيجاد الحلول لتسهيل عيشهم ولتعليم وتكوين الشباب وإعداده لمستقبل يتماشى وطموحاته مؤكدا أنه حتى التونسيين المتواجدين بالخارج لم يسلموا منهم وأنهم جعلوهم يفقدون الأمل في دولتهم بسبب تصرفاتهم وعراكهم .

كما اعتبر العكروت في تدوينته، أن مايقوم به النواب يضرّ بمصلحة تونس ويبعث اليأس في نفوس المواطنين ويتسبب في “تشليك” النواب والدولة مؤكدا أن المواطن لا يرغب في مشاهدة نوابه "يطيحوا في قدر بعضهم" ويبثون العنف والفوضى وخطابات تقسيم الشعب وتزييف الحقائق التاريخية.

ونصح بألا يتم بث الجلسات في التلفزة حتى ينشغل النواب أكثر بعملهم وينقصوا من العراك الذي قال إنه يدخل في حملاتهم الانتخابية المبكرة والخالصة على حساب المجموعة الوطنية كما نصح بأن تكون جلسات النواب المخصصة لنشر الغسيل مغلقة.