طالبت حركة تحيا تونس اليوم الأربعاء 10 جوان 2020، النيابة العمومية بالتّحرك وكشف ملابسات قضية عملية قرطاج المتمثلة في حملة ممنهجة لتضليل الرأي العام والتأثير على الناخبين قادتها قوى خارجية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الانتخابات الأخيرة.

وقال القيادي في تحيا تونس، أصلان بن رجب خلال ندوة صحفية "عملية قرطاج، تضليل الرأي العام وتحويل وجهة الديمقراطية التونسية" إن كتلة حزبه ستتقدم بمبادرة لتكوين لجنة تحقيق برلمانية في الملف وحث جميع الكتل لدعمها، كما ستتم مراسلة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة للمطالبة بالقيام بالإجراءات اللازمة ومتابعة مراسلة الحكومة السابقة التي وجهتها لإدارة الفايسبوك في خصوص العملية.