قالت النائب الأول لرئيس البرلمان، سميرة الشواشي، اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، في جلسة عامة في البرلمان خصصت لمناقشة مشروع لائحة تتعلّق بمطالبة الدولة الفرنسيّة بالاعتذار للشعب التونسي عن جرائمها في حقبة الاستعمار المباشر وبعدها، أن البرلمان لم يتلقى أي تفاعل من قبل رئيسي الجمهورية أو الحكومة بعد مراسلتهما وطلب من النواب موجهة لكليهما لطلب ابداء الرأي حولها.

وأفادت الشواشي بأن رؤساء الكتل سيتداولون في عدم رد الجهتين لاحقا.