علّق النائب عن حركة الشعب بالبرلمان بدر الدين القمودي، عشية اليوم الأحد 7 جوان 2020، على ما راج حول إمكانية طلب رئيس حركة النهضة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إخراج حركة الشعب وتحيا تونس من تركيبتها وتعويضهما بقلب تونس.

وقال القمودي، "إذا صحّ ما يتم تداوله بأن النهضة لم تعد ترغب في تواجدنا في الائتلاف الحكومي.. نقول لها نحن في حكومة الرئيس وليس في حكومة النهضة.. فحكومة النهضة انتهت بإسقاط حكومة الجملي.. وتواجدنا لا يتوقف على إرادة النهضة من عدمها"

كما أضاف: "تواجدنا في الائتلاف الحكومية ليس منّة من النهضة.. وإنما نتاج توافقات سياسية بين الجميع أفرزت هذه الحكومة"

وكان القيادي بالحركة سالم الأبيض، قدّ قال بدوره، إن حكومة الفخفاخ لا تسقط بقرار من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.