جائت حركة النهضة في المرتبة الأولى للإنتخابات التشريعية القادمة بنسبة 23 بالمائة، وفق إستطلاع أجراه معهد إمرود حول مقياس الشأن السياسي. وحل الحزب الحر الدستوري في مرتبة ثانية، أين حافظ على نفس النسبة 22 بالمائة لشهري أفريل وجوان.

ووجاء حزب قلب تونس في المرتبة الثالثة، حيث تراجع من شهر أفريل بنسبة 16 بالمائة إلى 11 بالمائة في شهر جوان. وفي مرتبة رابعة، سجل حزب التيار الديمقراطي نسبة 8 بالمائة في شهر جوان في مقابل تسجيله 12 بالمائة في شهر افريل.

وفي مرتبة خامسة، شهد حزب إئتلاف الكرامة تراجعا من شهر أفريل بنسبة 11 بالمائة مقابل شهر جوان 7 بالمائة. وحافظ حزب تحيا تونس على نفس النسبة 7 بالمائة في شهري جوان وأفريل في مرتبته السادسة.

وجائت في مرتبة السابعة تصويت الناس لقائمة مستقلة 6 بالمائة في شهر جوان والتي كانت 5 بالمائة في شهر أفريل. وتراجعت نسبة حزب نحن هنا، في مرتبة ثامنة، من6 بالمائة في أفريل إلى 5 بالمائة جوان. وحلت حركة الشعب في مرتبة التاسعة اين سجلت تراجعا في نسبة التصويت في شهر جوان بـ 5 بالمائة والتي كانت 6 بالمائة في شهر أفريل. 

  • النهضة تتصدر لائحة التصويت للإنتخابات التشريعية القادمة