قال النائب بالبرلمان أحمد بن عياد، اليوم الخميس 3 جوان 2020، إنّ رئيس حزب الرحمة والنائب سعيد الجزيري طلب منه أن يتّصل بالسفير الأمريكي في تونس لعرض عليه خدمات الحزب.

وتابع، خلال مداخلة بالبرلمان: "في أول اجتماع للحزب قال لي اتّصل بالسفير الأمريكي وعرض عليه خدماتنا وإخباره أننا على استعداد للعمل معه. وهذا السبب المباشر الذي دفعني للاستقالة من الحزب"

كما أشار أنّه طلب نفس الشيء من النائب معاذ بن ضياف، لكن مع السفير الفرنسي.

وكان الجزيري قد وصف النائبينصباح اليوم بـ"النعاج"

في هذا الإطار، دعا النائبان فيصل التبيني ونعمان العش النيابة العمومية ومكتب البرلمان إلى التحقيق في هذه "الاتهامات الخطيرة بالعمالة"