كال رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق، اليوم الجمعة 29 ماي 2020، لحركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي اتهامات عدّة بالعمالة للنظام التركي وبالاصطفاف وراء حكومة الوفاق والإسلاميين في ليبيا.

وقال مرزوق، خلال استضافته ببرنامج "رونديفو9": "النظام التركي نظام استعمار يسعى للسيطرة على ليبيا وحركة النهضة ورئيسها يدافعوا على المصالح التركية"

ووصف رئيس البرلمان بالقنصل التركي في تونس، داعيا إلى سحب الثقة منه.

من جهة أخرى، جدّد المتحدث الدعوة إلى الجمهورية الثالثة، وذلك من خلال تغيير النظام السياسي الحالي من برلماني إلى رئاسي.

كما شدّد على ضرورة عقد مؤتمر وطني يضم الأحزاب الممثلة في مجلس النواب ورئاسة الجمهورية والمنظمات الوطنية للاتفاق على تصور مشترك لتغيير النظام الحالي.

وقال إنّ النهضة هي التي اختارت النظام البرلماني في البلاد للسيطرة على الحكم، وفق تقديره.