رفعت الكتلة النيابية للحزب الدستوري الحر، على الساعة العاشرة والنصف من مساء أمس الجمعة اعتصامها بمقر المبنى الفرعي لمجلس نواب الشعب بباردو.

وقال النائب عن الحزب محمد كريم كريفة لـ"وات" اليوم السبت 23 ماي 2020، أن قرار رفع الاعتصام الذي تخوضه كتلة الدستوري منذ عشرة أيام، جاء بعد اجتماع تنسيقي بين أعضاء الكتلة والديوان السياسي إثر قرار مكتب مجلس نواب الشعب بالاستجابة للنقاط السبع الواردة في بيان الاعتصام وأهمها النقطة المتعلقة بمطلب مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بخصوص "تحركاته الخارجية غير المعلنة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وإحالة المساءلة على الجلسة العامة للتصويت عليها".

وقال كريفة إن عددا من النواب أمضوا على عريضة تقدّمت بها كتلة الحزب الدستوري الحر (16 نائبا) لسحب الثقة من رئيس المجلس راشد الغنوشي، في حين عبر عدد آخر من النواب عن رغبتهم في التوقيع على هذه العريضة، حسب تعبيره.

وكان مكتب مجلس نواب الشعب قرر أثناء اجتماعه أمس الجمعة، عقد جلسة عامة يوم الأربعاء 3 جوان 2020، تتضمّن النظر في لائحة الحزب الدستوري الحر وحوارا بخصوص الدبلوماسيّة البرلمانيّة في علاقة بالوضع في ليبيا".