أكّدت 4 كتل برلمانية (قلب تونس، الإصلاح، تحيا تونس، المستقبل) اليوم الخميس 21 ماي 2020، أن المواقف الصادرة عن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في الشأن الخارجي لا تعبر عن موقف المجلس ولا تلزمه في شئ ما لم يقع التداول فيها والاتفاق حولها داخل المجلس.

ودعت هذه الكتل في بيان مشترك، رئاسة المجلس إلى احترام الأعراف الديبلوماسية وتجنب التداخل في الصلاحيات مع بقية السلط وعدم الزج بمجلس النواب في سياسة المحاور انسجاما مع الثوابت الديبلوماسية التونسية.

كما أكّدت الكتل الأربع أن رئيس البرلمان لا يملك أية صلاحية قانونية بالدستور أو النظام الداخلي للمجلس، تسمح له بالتعبير عن أي موقف بإسم المجلس ما لم يقع التداول فيه، داعية إلى عرض هذه المسألة على أول جلسة عامة مقبلة للتداول في شأنها.

يأتي هذا البيان إثر صدور بلاغ رسمي عن رئيس حكومة الوفاق الليبية، يذكر فيه تلقيه اتصالا من الغنوشي بمناسبة الانتصار الذي حققته قواته في معركة عسكرية بين فرقاء ليبيين.