قالت النائب عن الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020، في الجلسة المخصصة للحوار مع وزيرة العدل ثريا الجريبي حول سير مرفق العدالة خلال فترة الحجر الصحّي، إنّ ما تخوضه كتلتها البرلمانيّة من اعتصام هدفه فرض احترام القوانين داخل المجلس وتصحيح المسار والتصدي للتغوّل وتوظيف البرلمان لخدمة ما وصفته بـ"الأجندا الإخوانية في منطقة المغرب العربي" قائلة إنّ تحرّكاتها مع نوّاب كتلتها "معركة لصالح تونس من باب الدفاع عن حقوق النواب والمؤسسة الدستورية في غياب الجسم القضائي".

كما تعرّضت موسي إلى الشكاوى التي رفعتها إلى القضاء دون البتّ فيها والاعتداءات الجسدية واللفظيّة وعمليات التكفير المسجّلة ضدّها داخل قبّة البرلمان دون تحرّك الجهات القضائيّة مذكرة بشكايتها ضدّ حركة النهضة ورئيسها لعلاقته حسب قولها "بجماعة الإخوان والتي لم يحسم فيها القضاء منذ سنة 2017 "، مضيفة أنّ راشد الغنوشي ظهر مساء أمس الإثنين بصفته رئيسا للبرلمان في ندوة بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية القطريّة مع يوسف القرضاوي المصنف بالإرهابي بعدة دول من العالم.