قال رئيس كتلة قلب تونس، نبيل القروي، اليوم السبت 16 مارس 2020، في تصريح لموزاييك، أن خروج زهير مخلوف من حزبه قد شكّل إرتياحا كبيرا في الحزب، خاصة وأن العديد من النساء داخل الكتلة لا يحبذون وجودهن وقد شعرن بإرتياح  حين إستقال من الحزب.

وأضاف القروي، أنه قد تعرض لضغط نسائي كبير داخل الحزب، ويرجع ذلك إلى تعرض زهير مخلوف لتهمة التحرّش الجنسي التي لاحقته، وبخصوص ذلك قال القروي أن الأمر متروك للقضاء لكنه في المقابل تسائل "أي كتلة فيها مرأة ستتقبل مخلوف؟"