أكد القيادي بحزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني تضامنه مع رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اثر التهديدات الارهابية التي قالت إنّها تلقتها.

وقال العجبوني في تدوينة نشرها مساء أمس السبت 9 ماي 2020 على صفحته الرسمية بـالفايسبوك: "كما تضامنا سابقا مع زهير المغزاوي وسالم لبيض وسامية عبو وكلّ مواطن تونسي يتعرّض إلى تهديد حياته وسلامته الجسديّة، لا نملك إلاّ أن نتضامن مع عبير موسي تجاه التهديدات الإرهابية التي تطالها".

واعتبر أن كل الخلافات السياسية تنتفي في مثل هذه الحالات وأن التضامن يصبح هو المبدأ والأساس.

وكانت رئاسة البرلمان قد عبّرت بدورها عن تضامنها مع موسي داعية إلى توفير الحماية اللازمة لها.

للتذكير كانت موسي قد أكّدت أول أمس تعرّضها لتهديدات إرهابية بالاغتيال، قائلة إنّه تمّ إعلامها بذلك من قبل الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة بسلامة التراب الوطني.