حذّر الحزب الدستوري الحرّ في بلاغ  له من "إرساء ديكتاتورية التوافق" من خلال تكتل الإئتلاف البرلماني لفرض توجهاته وقراراته وتمرير مشاريع القوانين وتنقيح النظام الداخلي طبق مصالحه السياسية الضيقة مقابل تهميش ممنهج للمعارضة الحقيقية وإخراس صوتها وتدجين دورها الرقابي في خرق واضح لمقتضيات الفصل 60 من الدستور"، حسب نص البلاغ.

كما استنكر "التعسف المفضوح على حقوق أعضائه أثناء ممارسة مهامهم البرلمانية على غرار قطع الكلمة بدون وجه حق في عدة مناسبات خلال الجلسات العامة واجتماعات بعض اللجان ومنعهم من حقهم في نقاط النظام طبقا لمقتضيات النظام الداخلي والرفض الآلي لكل مطالب الكتلة وتظلماتها والاستحواذ على حقوقها في المسؤوليات المخصصة للمعارضة وفي الهياكل البرلمانية الخارجية وتوظيف مكتب المجلس لتصفية الحسابات السياسية ضدها".

نص البلاغ:

 

  • الدستوري الحرّ يحذّر من "ديكتاتورية التوافق" بالبرلمان
    77