أكّد المجلس الوزاري المنعقد اليوم الإثنين 13 أفريل 2020، بإشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، ضرورة التقيّد بالإجراءات الوقائية والصحية المتّخذة وإحكام تنفيذ خطة الحدّ من انتشار وباء فيروس كورونا بالبلاد.

وتدارس المجلس، الذي خصّص لمتابعة وتقييم الوضع الصحي بالبلاد على ضوء تقرير قدّمه وزير الصحّة حول آخر تطورات انتشار فيروس كورونا، إنعكاسات الحجر الصحي على عديد القطاعات الحسّاسة وعلى المؤسسات الاقتصادية وما تستجوبه من خطط عمل قطاعية موجهة للحد من التداعيات السلبية على القطاعات المعنية وعلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي، كما تمّ النظر في مختلف السيناريوهات المستقبلية لتطور الوضع الوبائي بالبلاد.

وقد نظر المجلس في برنامج تصنيع الكمامات الوقائية وتوفّر كل مستلزمات الحماية بالكميات المطلوبة وسبل ترويجها في السوق.