أدان الحزب الدستوري الحر، في بلاغ اليوم الاثنين 6 افريل 2020، حملات التشكيك والتشويه للزعيم الحبيب بورقيبة، تزامنا مع ذكرى 20 لوفاته، وقال الحزب إن بورقيبة يمثل رمز الدولة التونسية المستقلة  ويؤكد الحزب أنه سيكون دوما في الصف الأول للتصدي للفكر الرجعي المتطرف وقطع دابره في تونس. كما يتعهد بمواصلة البذل والعطاء لمزيد توسيع إشعاعه وتحقيق التفاف الدستوريين الثابتين والوطنيين الصادقين حوله ليقوم بواجبه في توجيه الرأي العام نحو تصحيح المسارات الخاطئة التي تتخبط فيها البلاد. و فيما يلي نص البلاغ:

  • الدستوري الحر يدين حملات التشكيك في الزعيم بورقيبة
    الدستوري الحر يدين حملات التشكيك في الزعيم بورقيبة