أعلن النائب عن كتلة تحيا تونس مبروك كورشيد سحبه لمبادرته التشريعية المتعلقة بتنقيح الفصلين 245 و247 من المجلة الجزائية، في الوقت الحاضر على أن يعمل عليه فيما بعد الكورونا حسب تعبيره.

وقال كورشيد في تدوينة على صفحته الشخصية بالفايسبوك، إن قراره هذا جاء رغم قناعته التامة أن مشروع القانون المقدّم من 47 نائبا من جل الكتل للإمضاء عليه، لا يمس الحريات ولا يستهدف أي مدون شريف ولا يطال إلا شبكات الكذب والإشاعة المغرضة، وأن البلاد في حاجة ماسة إلى قانون ينظم أخطر قطاع يؤثر على الحياة اليومية وهو مجال التواصل الاجتماعي.

وقدّم كورشيد يوم 12 مارس مشروع قانون تحت عدد 29-2020 لتحوير نصي الفصلين 245 و247 من المجلة الجزائية مع طلب إحالتها بصفة مستعجلة على أنظار اللجنة المختصة، وذلك لأخلقة الحياة السياسية والاجتماعية، وللتصدي للجريمة الالكترونية المتعلقة بهتك الأعراض والحدّ من انتشار الإشاعات التي تمس من اعتبار الأشخاص ورمزيتهم الاجتماعية والسياسية حسب نص المبادرة.