اعتبرت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم السبت 14 مارس 2020 أن الندوة الصحفية التي عقدتها الكتلة الديمقراطية أمس بالبرلمان، تعدّ على صلاحيات لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية التي ترأسها.

واستغربت موسي تنظيم هذه الندوة الصحفية من قبل الكتلة الديمقراطية التي قالت أنها لم تفهم إن كانت في الحكم أم في المعارضة.

كما أشارت عبير موسي في كلمة لها عبر فيديو مباشر بمناسبة مائوية “الحزب الحر الدستوري التونسي” بثته على صفحتها الشخصية بالفايسبوك، إلى أن الندوة الصحفية تضمّنت محاولات لتشويه رئيسة اللجنة وتصويرها على أنها متواطئة مع فرنسا ومع الشركات المعنية بحقل نوارة وتوجيه الاتهامات بالفساد جزافا، مؤكدة أنها ستتولى شخصيا التثبت من المعطيات الواردة فيها لتقديمها إلى القضاء وإلى الوزير المكلف بالإصلاح الإداري والوظيفة العمومية .

وقالت موسي أن ملف حقل نوّارة لم يفتح إلا عند توليها هي رئاسة اللجنة وأن هذه اللجنة ترأسها النائب عن حركة النهضة عامر العريض لمدّة 5 سنوات، مستغربة من الصمت طيلة تلك الفترة من قبل الأطراف التي تدّعي محاربة الفساد حسب تعبيرها.