دعت حركة النهضة، مساء اليوم الأحد 8 مارس 2020، عبد الحميد الجلاصي إلى العدول عن الاستقالة من الحزب.

وقالت الحركة في بلاغ: "نأسف لاعلان الأخ المناضل القيادي عبد الحميد الجلاصي استقالته من الحركة وتدعوه لمراجعة قراره لمكانته في صفوف الحركة، كما تذكر جميع مناضلاتها ومناضليها بضرورة احترام حق الاختلاف وحرية التعبير وحفظ مقامات المناضلين الاوائل الذين قدموا الكثير في مسار الحرية والديمقراطية التونسية وصمود حركة النهضة."

كما دعت الائتلاف الحكومي إلى "مزيد التنسيق والتضامن لإنجاح عمل الحكومة في مقاومة الفساد والجريمة بكل انواعها وغلاء الاسعار والفقر والبطالة، والعمل على تحقيق الاصلاحات الادارية والهيكلية المطلوبة، وايضا لااستحقاقاتها التشريعية العاجلة والمطروحة امام مجلس نواب الشعب".

ونددت بالعملية الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية بالبحيرة.