أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي بأنّه لم يقع بعد تحديد تركيبة المتفجّرات التي تمّ استعمالها يوم أمس الجمعة في التفجير الذي استهدف تشكيلة أمنية بالقرب من السفارة الأمريكية.

وقال السليطي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء إن المعاينات الأوليّة بمكان الحادث الإرهابي أثبتت أنّ المتفجّرات التي تمّ استعمالها كانت خطيرة وبكميّات كبيرة، مشيرا إلى أن أشلاء منفّذي التفجير قد تطايرت على بعد 200 و300 متر ووصلت حدّ الطابق الثالث لأحد البنايات.