قال الناطق الرسمي بإسم ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف اليوم الجمعة 6 مارس 2020 خلال حضوره على القناة الوطنية، إنه كان محامي أحد منفّذي العملية الإرهابية التي استهدفت دورية أمنية بمحيط السفارة الأمريكية صباح اليوم.

كما أشار مخلوف إلى أن الإرهابي المعني كان في البداية موكل لأحد زملائه، "لكنني قدمت حجة شفاهية ودافعت عنه بعد الاستئناف، فقد تمّ اتهامه من أجل تدوينة فيسبوك. وقد حُكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات، وحوكم لمدة عام عند الاستئناف".

وقال سيف الدين مخلوف، إنه لا يمكن اتهامه بالدفاع عن مرتكب الهجوم، لأنه لم يكن يعلم أنه سوف يرتكب مثل هذه الجريمة بعد ذلك، مضيفا أن الدفاع عن إرهابي أو لص أو قاتل لا يجعله مجرماً أيضاً، ولا يمكن اتهامه بالأعمال التي يرتكبها موكليه.

ورغم إدانة مخلوف الهجوم، إلا أنه استنكر الاستغلال السياسي لهذه العملية والاتهامات الموجهة ضد الائتلاف.