دعا القيادي المستقيل من حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي اليوم الجمعة 6 مارس 2020، زملاءه السابقين بالحزب إلى تجنّب اللغة الخشبية بخصوص موضوع مغادرته من الحركة.

ونفى الجلاصي تلقيه لأي اتصال من قيادات الحركة تثنيه عن الاستقالة، عكس تصريحات بعضهم.

كما قال، في تصريح لإذاعة "جوهرة أف أم" إنّ علاقته بالحزب انتهت تماما ولن يعود إليه مجدّدا.

وأضاف الجلاصي أنه لم يعد يجد نفسه في حركة النهضة خاصة في ظل ماوصفه بالإنقلاب على العملية الديمقراطية داخل الحركة في الإنتخابات التشريعية التي شهدت تصفية وتطهيرا سياسيا حسب تعبيره .

وكشف أن مؤتمر الحركة تأجل عن قصد و لن يتم عقده في الوقت لأنه سيتم التلاعب بالقانون الأساسي من أجل التمديد لرئيس الحركة الحالي معربا عن أمله في أن تكون توقعاته خاطئة.