دافع الناطق الرسمي بإسم حركة النهضة عماد الخميري، اليوم الخميس 5 مارس 2020، عن رئيس الحركة راشد الغنوشي، وذلك إثر الانتقادات الأخيرة التي وجّهها له القيادي المستقيل عبد الحميد الجلاصي.

وقال الخميري، خلال استضافته ببرنامج "رونديفو 9": "الغنوشي لم يكن فعليا رئيس للحزب لأن تونس لم تعرف حياة سياسية حقيقية إلا بعد سقوط النظام السابق.. والغنوشي كان رمزا ضدّ الاستبداد والدكتاتورية قبل 2011 وساهم في إنقاذ تونس بعد الثورة خاصة في أعوام 2013 و2014"

كما أضاف: "الغنوشي زعيم وطني وعربي وإسلامي لازم نفتخر به"

ونفى المتحدث وجود نية لإبقاء الغنوشي إلى الأبد كرئيس للحركة، قائلا إنّ هذا الأمر يُنظر فيه في مؤسسات الحزب.

من جهة أخرى، دعا الخميري "أخيه وصديقه" الجلاصي إلى العدول عن الاستقالة.